الصفحة الرئيسية |
متابعات لبنان
|
مقالات
|
قضايا
|
ثقافة و مجتمع
|
وثائق
|
شارك برأيك
الثلثاء 30 أيار 2017
هذا الموقع اتصل بنا كتّاب في الموقع النشرة بحث متقدم

سفير فرنسا ودع اللبنانيين مثنياً على ما اكتسبه في مدرسة سمير فرنجية
بون لـ "النهار": نحرص على استقرار بلدكم ونتمسك بالحل السياسي في سوريا
 
روزيت فاضل
شدد السفير الفرنسي ايمانويل بون على حرص فرنسا على أن ينأى لبنان بنفسه ويتجنب تداعيات شرارة الحروب في المنطقة، ولا سيما أن بعضها لا يبعد أكثر من 80 كيلومتراً عن العاصمة بيروت. وفي الملف السوري، ذكر السفير بون أن "سوريا لن تعود الى سابق عهدها"، داعياً الى "تضافر الجهود المحلية والدولية لضمان قيام مرحلة انتقالية في سوريا، وهي المدخل الوحيد لتعميم السلام".   

وقد تحدث بون لـ “النهار" في حديث وداعي ع.. (التفاصيل)
متابعات لبنان
مقالات
قضايا
ثقافة و مجتمع
وثائق
سمير فرنجية النموذج الفريد والأيقونة الحيّة - غسان سلامة
غسان سلامة
نحن الأيتام اللبنانيّين
حازم صاغية
(إلى الزميلة ديانا مقلّد)

إذا كانت الطائفة أباً يحمي، فإنّ بين اللبنانيّين أيتاماً بلا حماية. هم ليسوا كثيرين، وليسوا فاعلاً سياسيّاً مؤثّراً، لكنّ ضمور الدولة يحرمهم الحماية الممكنة الوحيدة في غابة الطوائف وتوحّشها. بعض الطوائف يتوحّش بالسلاح. بعضها بالرأي المقدّس. بعضها بـ «المونة» البالغة على دولة ضعيفة مستضعفة. التكفير لا يكاد يستريح قليلاً حتّى يضرب التخوين، والعكس بالعكس. هؤلاء القلّة، ملح لبنان، عزّلٌ أمام السكّينين.

عدد من القناعات ا.. (التفاصيل)  
الدولية للمعلومات: نقل 5 مقاعد مسيحية الصراع على حصة الزعماء وليس صحة التمثيل
«لعبة حافة الهاوية» حول اجتماع البرلمان اللبناني : فتح الدورة الاستثنائية بالتوقيت الرئاسي؟
سفير فرنسا ودع اللبنانيين مثنياً على ما اكتسبه في مدرسة سمير فرنجية
مشروع مروان شربل يتقدّم مجددا... فأي حظوظ واي قراءة سياسية؟
هل ينصّ الدستور على جلسات خارج العقود؟
بوادر أزمة بين عون وبري وصعوبات في نقل المقاعد
اشتباك الرئاستين يُهدِّد "التقدّم" الزاحف؟
النشرة
ملفات
الأكثر قراءة في الموقع
التأليـف على نـار اجتمـاعـات اليـوم وعقـدة الداخليـة نحـو مخـرج تـوافقي   
بيرمان: اسألوا جنبلاط عن «خوفه الجسدي» من «حزب الله»   
الحريري: لن أسمح لأحد بأن يلغيني سياسياً   
الشرطة السورية فرّقت اعتصاماً لأهالي معتقلين  
نون دال
ولكن هل صحيح أن مَن قتل سمير هو قلمه؟  

على هذا السؤال-الجواب نستطيع الموافقة حتى حدود التأكيد، كما يجوز لنا النفي والاعتراض والذهاب بعيداً في ذلك.
ولكلا الجوابين وجاهةٌ واعتبار.. كأنّ سمير قتيلا لا ينفكّ يثير الأسئلة من أجل مجرد الشغب ويهزّ "يقيننا" من أجل اللا يقين..
شغبٌ ولا يقينٌ عُجِنا في .. (تتمة)

شارك برأيك الان!
استطلاع